Arrow
Arrow
Slider
الرؤية       الرسالة       الأهداف
         


تتطلع الكلية للوصول بمستوى خريجيها إلى العالمية. المزيد

 


تلتزم كلية الهندسة ببنها بإعداد كوادر هندسية مزودة بالمعارف والمهارات لتنافس فى سوق العمل المزيد

 


تتمثل الأهداف العامة للكلية فى الآتى: تخريج مهندسين على معرفة بالأساليب الهندسية الحديثة المزيد


كلمة عميد الكلية

أ.د/ سامح محمد عبدالواحد ندا

أبنائي الطلاب

مرحباً بكم في كلية الهندسة بجامعة بنها.

الحمد لله رب العالمين وأصلي وأسلم على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وبعد، يطيب لي أن أرحب بكم جميعا طلابا واعضاء هيئة تدريس وزائرين في الموقع الرسمي لكلية هندسة بنها- جامعة بنها في مدينة بنها بمحافظة القليوبية بجمهورية مصر العربية، كما أشكر لكم زيارتكم لموقع الكلية للتعرف على الكلية وعلى ما تحويه من طاقات بشرية مؤهلة وما تقدمه من خدمات للمجتمع من خلال تخريج مجموعة من المهندسين المتميزين المسلحين بالمعرفة الأكاديمية والخبرة المهنية والذين سيساهمون بمشيئة الله في خدمة ورفعة وطنهم بكل جد وإخلاص. أُنشئت كلية هندسة بنها عام 1988 ميلاديا تحت مسمى المعهد العالى للتكنولوجيا ببنها التابع لوزارة التعليم العالى ومدة الدراسة به خمسة سنوات للحصول على درجة البكالوريوس في الهندسة.

الخميس, 19 تموز/يوليو 2018 12:51

مسابقة مشاريع التخرج في مجال تكنولوجيا المعلومات لطلاب الهندسة والحاسبات والعلوم

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

IbTIECar -TIEC annual graduation projects competition

 

We encourage Benha University students to participate in the 7th  round of the competition (IbTIECar2018). 

Deadline to apply: Friday July 20th, 2018.
IbTIECar2018 Technology Tracks:
1.      Embedded Systems 
2.      IC Design 
3.      IoT and Wearables
4.      Mobile Apps
5.      Communication
6.      Emerging Technologies 
7.      Machine learning for natural language processing and speech processing
8.      AI and Federated Machine Learning

All the details can be found on competition IbTIECar2018 Website
http://tiec.gov.eg/IbTIECar2018

For the link to the announcement post. please check:
https://www.facebook.com/tiec.egypt/photos/a.127904180648194.20193.121684107936868/1535297109908887/?type=3&theater

قراءة 43 مرات